الأربعاء، 6 يناير، 2010

لفئـة مـآآ أكتب {









ياعمْ !!


أتُرى أي الأبناءِ همْ
!!!


رحماكَ ياربي من قلبٍ أهوَ حجرْ كانَ وسيبقى


ليسَ لبَشرْ
!!




يا أنتْ !!

وتمضي الحكاية


هو أفى شبابه
/ رشده / شيخوخته


في سبيل ما يسمى بالابن العاق



لتبدأ من جديد


قسوة قلوب قد اعتادت على اللطف


وتبقى معالم ذاك الشيخ كخطوط تحكي حكايته


خطيئة منْ
!!


أبٌ ضعيفْ


ابنٌ عاقْ


وتهشمتْ الانسانيةِ هنا






لقلوبِ شاختْ أكتبْ


بل لعلها محاولةٌ
يائسة لمواساتها


قريبة منها للفشل أكثر من النجاح


أرى طيبَتهمْ


وقارهمْ





لكن تبقى هنالك مشاعر تزلزلتْ


أكادُ أغمضُ عينايَ متجاهلةُ يتمُ دمعة
!!!!


ألم نظرة
!!

مِن مَن ؟؟؟


أُريد أن أمسح تلك اللحظة من صميم ذاكرتي


أحاول عبثاً لأجدها تتشبث بي




(( منحي الظهر .. ثوب يميل للصفرة .. غترة قد كانت رمزاً للهيبة .. وخفين أهلكهما الزمـنْ ))



حياته طريق واحد


مسجد
- غرفة عتيقة


قد اعتادها وأحبها


هي الأمان


}
حتى منيته





ليسكن بعدها الغبار كل شئ


ويقال


(
قد كان أبي هنا ! )








همسة لوالدي


.. هي أنا ابنتكم



وهو أنتم ذاك التاج الذي اتباهي به دوما
..







..{ طهر

هناك 14 تعليقًا:

  1. نعم هذا هو حاله

    فينتظر الموت ارحم له من هذه الحياه


    وبعدها ياتي الندم وليتني فعلت



    سلمتي ايتها الطهر في هذا الاختيار الموفق والاسلوب الرائع

    ولاتتاخري علينا باابداعك

    دمتي بود

    ردحذف
  2. مرحبا

    كتبتي فأقنعتي أتسمتع بها بحق

    رائعه ولو عتبت عليك لقلت تنسيق الخط ليته كان ثورما

    بحق أبدعتي بها لهدوء همسك بين أحرفها

    كوني بخير
    :
    عبدالله

    ردحذف
  3. ..

    ما رأيت ابشع من منظر كهل قد اعياه المرض .. التعب .. والسهر وهو داخل حاوية قمامة يبحث اليوم عن لقمة عيشه والمصيبة انه امام عيني .

    وكما تعلمون - غفر الله لي ولكم - معنى ان يقف شيخ كبير امام نفاية يطلب عشاءا و يطلب قوتا . . اين ذهب الإبن و البنت ؟ اين ذهب البشر ونخوتهم . . طيبتهم وشهامتهم ؟ ام هي عبارات تردد فحسب ؟

    لعلي اسهب اكثر في مدونتي بعد ايام عن هذا المنظر الذي استوقفني ساعة تقريبا اليوم قبل ان اكتب هنا . . ربما واقول ربما ان اطهر وانظف ذلك الجرح من اعماقي واجلد بصارم لساني وقولي كل عاق ! .

    حفظ الله لنا ولكم والدينا و والديكم . . هكذا قلت : عفى الله عني وعنكم .


    شكرا على هذه المساحة .

    ردحذف
  4. وأنا أسأله أيضاً:
    يا عم أتراك تحتمل قسوة القلوب في زمن الغربة ؟
    لا زوجة..لا ولد.. لا أنيس ..ولا جليس
    تفترش هشاشة الإنسانية
    في زمن الأنانية
    ورفاهية الذات
    وانشغال بالملذات
    لعمرك إنه ابتلاء وأي ابتلاء

    طهـر وصفتِ وصورتِ معاناة هذه الفئة
    حفظك الله لوالديكِ
    ورزقنا ذرية بارة
    وحياة ســـارّة.

    ردحذف
  5. الأخت الفاضلة :: طهر ::
    صباحك ورد وحب وطاعة
    متيزة أنتِ دومًل بمواضيعك ..
    العقوق ..
    هذه الكلمة التي تشمئز عند نطقها ..
    نشمئز ..
    لأنها تقابل العطاء بالحرمان ..
    الحب بالبغض ..
    الرعاية بالإهمال ...
    اللهم ارزقنا البر ..
    لكِ أعطر تحية يا طهر

    ردحذف
  6. وصف مرهف .. شجي
    لا أعلم ماذا اقول
    ولكن جمال حرفكِ .. جعل حروف تشل

    ..

    رائعة انتي

    ردحذف
  7. كلام جميل

    وما اصعب هذا الاحساس

    واي شئ اقوى من دمعة شيخ بسبب العقوق


    الجميل ..بل الغريب


    ان الدمعه تنزل من الاب والام وهم يرددون

    الله يسامحه ..الله يسامحه


    اي قلب هذا


    سلمت يمناك ...كان قلمك مميزا جدا

    ردحذف
  8. bh


    هو النـدم
    لتلك القلوب التي قد قست
    حاصل لامحـالة !

    الله يسلمك
    أسعدني تشريفك لي



    لاهنت
    ..{ طهر

    ردحذف
  9. كاتب الأنثى


    بل هو مـرورك هنـا هو الرائع بذاته .

    بالنسبه للعتب أتفق معك ،

    لكني لست على وفاق مع مع كيفية تعديل الخطوط ^_^


    دمت بسعاده
    ..{ طهر

    ردحذف
  10. ابن ابي عبدالله سعيد بن عباس الأزدي الهاشمي . يقول...


    يكمن الألم هنـا ~
    وتعددت المشاعر !!!

    لنسأل الله أن لا تعتاد قلوبنا على مشاهدتها حتى التصخر

    جميعنا بشوق لقادمك عن هذه الفئة ..

    أسعدتني زيارتك لي

    دمت بخير

    ..{ طهر

    ردحذف
  11. الاخ ابو طلال ~

    هي وحدة تحاصره
    وربما هو َ الذي زادها وحدة !!


    اجمعيـن يـآآآرب
    اللهـم آميــن ،


    دمت معطاء

    ..{ طهر

    ردحذف
  12. الأخ محمد القويري ~

    ومساءك سعاده ورضى


    العقوق !!!
    حوت على الكثير
    بمعنى الجمود !!

    اجمعين ياآآرب
    اللهـم آميــن



    دمت كما تحب
    ..{طهر

    ردحذف
  13. انثى من حريـر ~


    شكـراً ملئ السمـاء على تشريفـك لي


    دمتِ بحب
    ..{ طهر

    ردحذف
  14. مهاجرة بأحساس ~

    تلك هيَ قلوب الوالدين
    بيضاء / شفافة
    محبـة


    الله يسلمك يارب
    التميز منكم ولكم


    لاهنتِ
    ..{ طهر

    ردحذف