السبت، 13 نوفمبر، 2010

انكشـاف ...!!!









بـ طـريـق حيـاتنـا
أتعجـب من كثـرة الحكـايات الموسوم جزئها على الجبـاه
أحـاول استيعـابهـا
بـلا جـدوى
كُــثـر هـم
يحـاولـون الإخفــاء ..
وتطفـوا معـالمهـم بمـا حـوت .!!


أعـراك هـو ؟؟
أم ضجيـج خلخل أقنعتـهــم ..حـتـى التهـاوي !

فقط .. فقط انكشـاف ..







..{ طهـر

الثلاثاء، 9 نوفمبر، 2010

من يوميـاتي ؟؟؟






قد نسمع بها كثيراً ..
لكن كأن أراها إمامي يدهشني ويشل تفكيري ليوم كامل


هو ذا سلطة ما ،
وهي تحت رئاسته .
كبقية زميلاتها لم تكن راضية بتكليف العمل
يحادثها بعفوية تسكن لهجته المحلية ,
ويجتر بعض الحديث العام والخاص من فكره الذي لا فائدة منه ,
وتجاريه بضحكات رنانة يميل بها جسدها النحيل ..

وكان لها ما أرادت ؟؟
قائلة بسسعادة " يححبني والله يحبنني سواا اللي ابيييه وزووود "

تلك الأخرى
بنفس المكان
تسمع وتشاهد ... و تُظلم !!!
:::


هل من الحق ان تنصف إحداهن لهذا المبدأ في حين رسمية الأخريات تُظلم ..
لـ متى يظل الفكر المعوج ..


أنتِ مميزة .. أنتِ الأفضل بينهم ..
إذن لابد من ( المهايط ) ومحادثة الجنس الآخر كما يريد ..






دمتم كما تحبــون ..

..{ طهـر

الثلاثاء، 2 نوفمبر، 2010

^_^











حنين هنا يسوق ذاك الحبر
تشتت بأوله
وانسياق بعدها
يلملم أجزائه
يكونها
كـ فكرة واحدة صادقه
لا تنزلق نحو الأخريات ..



كثير ما أبتدئ
بدون ادراك مني أجدني خرجت عن ما أريد
أبحرت بتلك المعاني
حتى الغرق ...!



بعدها }

لا أجد بداً من أخفائها ,

قد أعـود من جديد
لأطلب سيلان الفكر
ويرد بجفافه ..


لكن ,
هنالك من يستدعيه
ويخرج الخفاء
ينبش القلم
ويستحث ضعفه وقوته ..

شكرا من الأعماق له ..




..{ طهــر

الجمعة، 2 أبريل، 2010

لحظــآآآت الحنيــن ~


شعــور مــآ ،

كـثـقـــل يعيـق الحــراك

يلجــم النفــس بـرهــة ،

ويبـتـلــع الحــديـث ..



يخـلـط تـلك المــلامــح ،

وتكــون جعــــداء

بلا استـــواء ،

كمـا يريــــد !!!



مـن التعــذيب ببــطء

كبـتــه ،

والإنـزواء بتــوحد معــه .

تتـعـد الـذكــرى بـلا رحـمــة ،

أقـاتـلـة هيَ للشهـيــق !!



يـلازمهــا صــداع حــآآد ،

يعجــز التـفكيــر عـن الهـــروب

يريــد استــرجــاع لحظـات قد مــرتْ ،

عاشهــا بسعــادة

في ذاك المكــان

وتـلك اللحظــة ،

غيـر مــدرك لنقيضهــا .





هـوً ][ الحـنيــن ][

غصـةٌ في روتيــن اليـــوم ،

له موعــد وضعـه لنفســه

عنـد كل مســاء ،

يزحـف ببـطء .

تمهيــداً لاستبــداده على الجـسـد والنـفــس ،

قاتــل لكـل محــاولة نسيــان

وأشكــر له ذلك .




ما أقـســاه ،

وما أعـذبـــه !!!

..{ طهــر

الجمعة، 26 مارس، 2010

علـه خيــر !!




مدخــل ~


لنجعـل داخــل تفـكيــرنا مخــزن ( علًـه خيــــر ) ~




::::::





عـلــه خيــــر ~


متـقبــليــن واقـعــاً مـع علـمنــا بـرفضنــا له تمـامــاً ،


هنــالك داخــل تفكيــرنــا لنــدع مكــان

هــادئ نرجـــع له أمــور فــوق إرادتــنـا .


::::


حياتنــا قد تصدمنــا بإحبـاطـات لنـقف متـأملينـهــا


متعجبـيــن من عـرقلتهــا لنــا


لمـا نحــن ؟


وكيـف ؟


عـلـى الـرغــم مـن قنـاعتنــا بالقـضـاء

والـقــدر


إلا أن ثمــة ما يهمـس لنـا بثني مـوقفنــا


ولـو لبــرهـة ،


قد نخضــع / وقد نـرفـض


قـلـة أو كثــرة ؟ !


وقـد تضعـف شخصيتنـــا


وقد تقـــوى !


::::


حينـمــا تضعنــا الحيــاة أمــام اختيـارات صعبــة


وتـفــرض ما كُتـب لنــا ،


لكنـهـا حتـمـاً لحكمــة مــا ،


سنــدركهــا لاحـقــاً .




في ذاك الـوقـت عنـدما لا تجـــد بُـداً من تغييـر الحتميــة ،


لتعــد لـذاك المكــان المركــون ( لعلـه خيــر ! )




:::::






مخـــرج ~


مهمـا كانت العثــرات ليكـن منظــارنــا منصـف نحــو الأمـــل ،

{ وسأظــل أحلـم حتـى التحـقق ... }






دمتــم بسعــادهـ

..{ طهر


الثلاثاء، 23 مارس، 2010

بعـد غيــآب ،،




مـدخــــل ~


تـلك شوشــرة زاحـمـت فكــري / جســدي
لـم أقــوى إلا للفظهــا لمـن أستـأمنـه { مدونتــي بكـل ما حــوت




:::::





بداخـلـي .. }
تحـت ذاك الـقـفــص الــذي يـوشـــك علـى التـصـــدع

مـشــوشـــة أنــا
لا أجــد منــافـــذ لإخـــراج عبــث هنـــاك ،
يحـــوم ليستـــوطـــن أضلــع ابتدأت التـــآكـــل
أو يُخيــل لي ذلك .


اسكــن جفنــي ليـفيــض دمـــع قـد غـصــت بـه رؤيــاي
ينــاضــل ستــراً عــن الأعيـــن
ولا أجــد له بــداً مــن الإخـفـــاء!!!

:::


قـولهــم لي ( كتـــاب مفـتـــوح )
أحـاربهــا بشتـى ـآ الـقـــوى المتبـقـيـــة لــدي
أنكــرهــا لتتشبـث بـي
ونضــل على عـــراك ..} حـتـى الإنكشـــاف .



أتصنـــع اللامبـــالاة التـي تعجـــز إتمـــام قـواعـدهـــا ..
لتنـــاقــض معــانيـهـــا ..
جــمــود مـــرن هـيَ
لكـنـهــا بحـالتــي ليســت إلا تتـمـــزق .

::::


بالمـنتـصـف ،
يميــن كشـمــال قــوتــه
يـدفعني كِــلا منـهـم لأفـاضــل أيهــم الأجـــدر ،
فـي حيــن أننــي لا أرى إلا مـا أراه فـقــط
لا يسـعـنـي الالتـفـــات ..

بـل أكـــاد أنـسـلـــخ مـن جـلــدي لأرتــدي جـلـــود تـرضيـهـــم !!
ما يـؤلمـنــي أننــي لا تحـــرك !!!
أتخــاذل عـن واجـبـــات كنـت أراهـــا سـابـقــــاً ..
أريـــد الـخــلاص منهــا لتنـجــذب نـحـــوَ كـتـفــيَ
فـقــــط .. لأنـنــا نقـيـضـــــان !!




مخــرج ~


رغــم مـعــرفـتــي العميـقـــة بجهـلكِ لما بيـن أسـطــري ،
لـكتـمــاني لهــــا
شكـــراً بحجــم السمـــاء لكِ .....









..{ طهـر