الجمعة، 5 فبراير، 2010

من هنـا ابتـديت ،







مـــن هـنـــا ابتـــديـت ~




بـسـنـــــة قــد انـقـضــت
لـم أكـــن أعــي ذاك الـقــلم
إلا لســـوى كتـــابـة فـي الحصــــة
وتـخــطيــط بالـــدرس

::

بـزحــمــة تــلك المـــواد


حـــاولــت الــهــرب بـه ..
لـخـــرابـيــش هنــدسيــــة
أقـمــار ونـجـــوم انـسـجــم بتـضــاريـسـهــــا
وأنـقـلهـــا أحيـــانـــا لمـــرفـقــي
لأجــد تـأنيــبــاً مـن والـــدي لذاك السلوك الصبياني !

لـحـظـــة مـــا

لا أعـلـــم كيــف وجـــدت !
أو مــن أيــن أتــت !

شـعــور قـــوي مـدَ أطــرافــي بكـتــابــة لـغــة مـــا
أسـمـيـتــهــا ببـــدايـــة سكنـتــني
نـظـــرت إلـيــهـا بإعـــجـــاب
وكـــدت أنـافـــس الجــميــــع

قــرأتـهــــا مــــراراً
حـفـظــت حـــروفهـــا ..


} ..
وكـــادت أن تُبـــلـى تــلك الــورقـــة مــن شـــدة تـعــلــقــي بــهـــا

::

أخــي يـكـــبــرنـــي بـعـــام ، وكـنـــا دائـمـــاً على عـــراك بـشقـــاوة
ولأخــوتـنـــا كنــا كـمـا الـنــار والـبـــارود

والــعـســل والـقشـطــة


زلـت تــلك الــورقـــة ليــداه
امسـكـهـــا بنـظــرة امــتـزجــت مــع ضـحــكـــة شيـطــانيـــة


ومـزقـهـــــا ،
بـحجــة أن الـذيــن يكـتبــون لابــد أن تـسـكنــهــم مــشــاعــر الـحــب
ولا يـريــــد أن تـتــــشـــوه صـــورة الأخـت بالـحــب !!

عـجبـــاً لذاك المنطق !!
مـضـحــك نــوعــاً مــا ، ومـحبــط هــو الآخــر !



وتـمــضـــي الأيـــــام
بـصمــت أوراقـي


لســـبب مــــا
اُهــديــه مـجـلــة احتــضنـت خــاطـــرة مـذيــلــة بـاسـمـــي
ومــهـــداة لـه بـاسـمــه
حيـنـهـــا ضـحــك بـحيـــــاء
لـم يـمـــزقـهــا
ولـم أعـــد تــلك الأخـــت الـتي تسـكنهـــا مشــــاعــــر الـحــب يــومــا مــا !



واسـتـمــر لأكـتـب خلــف شـخصـيــتي أمــامـهــم
غـيـر مفـصـحــة لـهــم إلا ما نـــدر ..




هنـــالك أشـــخــــاص قــلة
قــريـبيـــن جــداً أحـببتـهـــم
ولـم أمــانــع أبداً بـمســـك أيــدهــم للصعــــود هنـــا لعـــالـمـــي


لـكـــم ~


*
فـــرصــة الكتـــابــة قـد تــأتـي كوميض ومـن استـدركــه بعينـــيـه
وأتـقــن النظــر إليــه
وأعطـــآآه جـــزء مــن وقتـــه
حينـهـــا سيبــدع بــإذن الله .


* لا يــهــم رأي الآخـــرين الـمحبـــط نــوعــــاً مــا ، وحـــدك من سـيـستطيـــع إيــجــاد أهـــدافــه .


* قـد نتـبنـــى أفكـــــار بـوقــت ما ، بعــــد مــــرور الــزمـــن قــد ننســلــخ منــهــا !!
ما رأيكــم أتــــراه عـبـث الثـقـــافـــات !






لا أعـلــم قــد يكــون هنــالك جــزء آخـــر

..{ حتــى انتهـــيت !!!





دمتـــم بحــــب

..{ طهــر